Posts

Showing posts from 2011

الغيبة والنميمة

هذا الثالوث من أكبر الكبائر، ومن أقبح القبائح، وأرذل الرذائل، لأنه مرعى اللئام،
وسمة السفلة من الأنام، وهو ماحق للحسنات، ومولد البغضاء بين الناس.

فالغيبة هي ذكرك أخاك بما فيه مما يكره، سواء كان ذلك في دينه، أوبدنه، أودنياه،
أوما يمت إليه بصلة كالزوجة، والولد، ونحوهما، سواء كان ذلك بلفظ، أوكتابة، أورمز،
أوإشارة.

والبهت: ذكرك أخاك بما ليس فيه مما يكره.والنميمة: نقل الكلام من شخص إلى آخر بغرض الإفساد.
وكل ذلك من أحرم الحرام، ومن الكبائر العظام. الأدلة على تحريم ذلك من الكتاب والسنة والآثار

قال تعالى: "ولا يغتب بعضكم بعضاً أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتاً فكرهتموه".1


وقال: "ويل لكل همزة لمزة".2


وقال: "هماز مشاء بنميم".3


وفي الصحيح عن أبي هريرة يرفعه إلى الرسول صلى الله عليه وسلم: "أتدرون ما الغيبة؟ قالوا: الله ورسوله أعلم؛ قال: ذكرك أخاك بما يكره؛ قيل: أفرأيت إن كان في أخي ما أقول؟ قال: إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته، وإن لم يكن فيه ما تقول
فقد بهته".4


عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لما عرج بي مررت بقوم لهم أظفار
من نحاس يخمشون وجوه…

علامات الساعة-2

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم احببت ان اعرض عليكم بعض من علامات الساعة لكي نتذكر بها يوم الفصل
بعثة او ظهور النبي محمد صلى الله عليه وعلى اله وسلم
وهذه اولى العلامات من علامات الساعه الصغر قد طهرت ولا تحتاج الى التعريف او التفسير والمناقشه
ظهور الفحش والتفاحش

الفحش في الغة العربيه هو البذائه في القول والعمل والتفاحش هو الذياده في البذائه في القول والعمل
واننا نرى في زماننا هذا البذائه هو شي عادي من سب الاصحاب لبعضهم بالاهل والعرض بل يتبارون في هذه الشتائم بل وصلت الامور الى ان يسب الولد اباه وامه ويتلعن عليهما ولا يقتصر الامر بالشتائم بل يشمل كل ما هو قبيح من الافعال والاقوال
واظن ان هذه الامور لم يبقى احد الا وشاهدها بام عينه
قطيعة الرحم
قطيعة الرحم وهي مصيبه في هذا الزمان حيث اصبح منا من لا يعرف ابواه واخواته واخوته الا بالمناسبات مثل الاعياد وهذه مصيبه لانها تؤدي الى تفكك المجتمع لان تفكك الاسرة يؤدي الى تفكك المجتمعات وهدمها
سوء المجاورة
ان من سمات عصرنا الحالي الاساءه الى الجوار واذيتهم بشتى الطرق والسبل ومن حيث نعلم او من…

علامات الساعة

قال تعالى: اقتربت الساعة وانشق القمر [القمر:2]. وللحديث: ((بعثت أنا والساعة كهاتين))([1]).

وأما علاماتها الصغرى: فإن للساعة علامات صغرى تدل على اقترابها حتى يشمر السالكون الصادقون ويزداد المؤمنون يقينا بصدق المصطفى فيما أخبر عنه، ومن هذه العلامات الصغرى:

أ- كثرة الفتن: للحديث: ((يكون بين يدي الساعة فتن كقطع الليل المظلم يصبح الرجل مؤمنا ويمسي كافرا ويمسي مؤمنا ويصبح كافرا يبيع أقوام دينهم بعرض من الدنيا))([2]).

والوصف النبوي للفتن كقطع الليل المظلم ففي الظلام يفتقد العبد الوجهة الصائبة، ويكون العثار والسقوط والارتطام، للفرد والجماعة والأمة والعالم والجاهل، وترى من يكون نعلا لأقدام الطغاة محللا أو محرما يبيع دينه من أجل الفتات الذي يقذفه له السلطان فنسأل الله العافية.

ب- فساد الخلق: للحديث: ((إذا فعلت أمتي خمس عشرة خصلة حل بها البلاء، قيل: وما هي يا رسول الله؟ قال: إذا كان المغنم دولا والأمانة مغنما والزكاة مغرما، وأطاع الرجل زوجته، وعقّ أمه، وبرّ صديقه وجفا أباه، وارتفعت الأصوات في المساجد، وكان زعيم القوم أرذلهم، وأكرم الرجل مخافة شره، وشرب الخمر، ولبس الحرير، واتخذت ا…

الرافه بالحيوان

بسم الله الرحمن الرحيم :.

هى قضية و لابد لنا من أن نناقشها و نواجهها جميعا في حياتنا اليومية بل أحيانا نفعلها نحن أنفسنا و أحيانا نكون غير مدركين لها و لا شاعرين بوجودها و انتشارها فى المجتمع فإذا كنا نحن الذين ننفّر من الحيوانات المفترسة أصبح اليوم العكس هو الصحيح فالحيوانات الأن هي التي أصبحت تنفّر منا من قبل أفعالنا الوحشية ..

الحيوانات مخلوقات من لحم و دم مثلنا تقريبا و لكن اختلفت في الصفات و الأشكال أوجدها الخالق سبحانه جل و علا .،. لا زلنا نتذكر قصص مختلفة حول الإحسان إلى الحيوان فـمثلا : نبي الله سليمان كان يتحدث إلى الطيور .،. و أيضا أمرنا النبي محمد
صلى الله عليه و آله وسلم بالـرأفة بالحيوان .،. وقصص كثيرة حول الإحسان
بالحيوان لا تعد و لا تحصى

و لكن لطالما كانت هناك فئة ضالة لم تتبع هذه الواجبات و الأوامر الأخلاقية و الدينية و النبوية على أكمل وجه فهناك من لا يكترث بهذا الأمر و لا يعترف به و يتعمد إتباع غرائزه الوحشية

أنا أقولها لكم .،. القطة الشاردة تعرفونها دائما يراها بعض المغرضين مخربة في البيوت و مزعجة في أصواتها و لكنها إحدى الكائنات الحية الموجودة عل…

العلمانية نشأتها وتطورها

Image
من نتاجئ فصل العلم عن الدين سوء استخدام العلم المتمثل في الدمار الذي يهدد البشرية في ميدان الذرة والحرب عموماً
كان التعليم الجامعي في مصر علمانياً منذ البداية بعد إنشاء جامعة علمانية على نمط الجامعة الفرنسية المناهظة للأزهر
بيان الفرق بين الشرك الذي ترتكبه المجامع النصرانية وبين الاجتهاد الذي يباح لمن كان أهلاً له من علماء المسلمين
منَّ الله تعالى على البشرية بالإسلام وحررها من السخافات والطقوس الوثنية وأنزل شعائره في غاية الحكمة والسمو والاتساق مع العقل والفطرة
فاقت الجاهلية العربية على الجاهليات اللادينية المعاصرة لما تحمله من مزايا خلقية وتطبيق بعض الحدود في المجتمع
تتجلى دعوة الرسل عليهم السلام بمعرفة حقيقة الطاغوت والعبادة
إن العلمانية نظام جاهلي لا مكان لمعتقده في دائرة الإسلام لأنها من الحكم بغير ما أنزل الله
إن الغياب المذهل لحقائق الإسلام من العقول والقلوب الذي أنتجته عصور الانحراف جعل بعض الناس يستصعبون إطلاق لفظ الكفر أو الجاهلية على العلمانية أو الديمقراطية
إن الردة عن شرائع الدين أعظم من خروج الخارج الأصلي عنها
إن التصور الإسلامي لا يقر الثبات المطلق ولا يؤمن بالتطور المطلق
إن …